لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

ســاعة الـفيل الأسـطوريـة

مشاركة مع صفحة بحور المعرفة
Rania A. Akik

  

                 ســاعة الـفيل الأسـطوريـة

مصممها أحد أعظم المهندسين والميكانيكين والمخترعين في التاريخ *بـديع الـزمـان الملقب بــ الـجزري*
وصلت المعلومات الغريبة و العجيبة عن هذه الساعة عن طريق الرحالة العربي ابن بطوطة ووثقها في كتاباته التي عرفت فيما بعد بــ (رحلات إبن بطوطة)
يصفها إبن بطوطة ( بأنها إختراع عبقري جمعت بين فيل هندي وخادم صيني ومهندس عربي وتقنية معالجة مياه يونانية )
تعتبر ساعة الفيل مثال قديم على التنوع الحضاري المتمثل في التكنولوجيا فالفيل يمثل الحضارة الهندية و الاسيوية و التنين يمثل الحضارة الصينية و العنقاء تمثل الحضارة المصرية القديمة و العمامة تمثل الحضارة الاسلامية.
لكل حيوان أسطورة مقترنة به :الفيل رمزاً للملكية و العنقاء رمزاً لتجدد الحياة و التنين إلى القوة



يوجد نسختان مماثلتان من ساعة الفيل في العالم أحدها في مول ابن بطوطة في دبي- الامارات العربية المتحدة و الاخرى في احد المتاحف في سويسرا.

وصف الجزري أكثر من/ 50 /اختراعا ميكانيكيا في كتابه المزوّد برسومات توضيحية “الجامع بين العلم والعمل النافع في صناعة الحيل” نظرا لأهمية الكتاب يوجد نسخ منه في عدد من المتاحف و المكتبات العالمية مثل متحف اللوفر و مكتبة اكسفورد و قد تمت ترجمته الى الألمانية و الانجليزية.



و تعد أيضاً أحد أروع اختراعاته الة موسيقية روبوتية و هي عبارة عن قارب عليه موسيقيين أوتوماتيكيين تطفو على الماء و تعزف الموسيقي لتسلية الحاضرين في الحفلات الملكية في ذلك الوقت و تقوم بعمل أكثر من/ 50 /حركة في الوجه و الجسم أثناء عزف الموسيقى
كـتبه و انجازاته موجودة في متاحف و مكتبات الغرب
"متحف اللوفر في فرنسا ،متحف الفنون الجميلة في بوسطن ،مكتبة جامعة أوكسفورد في إنجلترا ،متحف توب كابي (متحف الباب العالي ) في استنبول "

أُحرقت أغلب مقتنياته على يد المغول و التتار عندما أحرقوا بغداد ومكتباتها

رانيــا عبــدو (بتصرّف)



Mirvat Hannon تعتمد آلية التوقيت في الساعة على دلو مملوء بالماء داخل الفيل، بداخله وعاء يطفو على سطح الماء و به قتحة صغيرة من الوسط. يحتاج الوعاء الى نصف ساعة ليمتلأ عبر هذه الفتحة. أثناء التعبئة يسحب الوعاء معه خيط متصل بالبرج أعلى الفيل على مبدأ “السي سو” و هذا يؤدي الى افلات كرة تسقط في فم الافعى مما يجعل الافعى تنحني للامام ساحبة معها الوعاء المغمور بالماء داخل الفيل عن طريق خيوط. في نفس الوقت و عن طريق مجموعة من الخيوط أحد الشخصيات في البيت تحرك يدها اليمنى أو اليسرى ثم يقوم سائق الفيل بقرع الطبل و هذه العملية كاملة تحتاج الى نصف ساعة من الوقت قبل أن تعود الأفعى للخلف.


Share |









أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات