لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

الممثلة رنا الأبيض


رنا الأبيض هي فنانة ترفض مقولة أن على الفنان أن يكون كالآلهة نشعر به ولا نراه فهي تحب الناس وتحب ابنها وتجد أن البساطة هي قمة العبقرية..وهي ممثلة سورية لديها طفل واحد اسمه (يوشع*).. اكتشفت رنا موهبتها الفنية من خلال قدرتها على تقليد نجوم الدراما .. رنا الأبيض شاركت بالعديد من المسلسلات والأعمال الفنية في سوريا من أهمها:

رايات الحق(2010)، ماملكت إيمانكم((2010، شتاء ساخن(2009)، الحصرم الشامي ج1(2007)، الحصرم الشامي ج2(2008)، بقعة ضوء ج6(2008)، لورنس العرب(2008)كثير من الحب كثير من العنف((2007، وصمة العار(2007)، وشاء الهوى(2006)، أهل الغرام ج1 (2006)، أسياد المال(2006)، الوزير وسعادة حرمه(2006)، نزار قباني(2005)، هومي هون(2004)، الحجاج(2003)، حمام القيشاني ج5(2003)، حمام القيشاني ج4(2004)، حروب عائلية(2001)، غراميات نجلاء(2001)، نساء صغيرات(1999)، جواد الليل(1999)... وغيرهم من المسلسلات المميزة.

كان لنا حوار طويل معها تناولنا فيه علاقتها بالصحافة والصحفيين، وعن بداياتها وعن رأيها في الساحة الفنية ورأيها في كل مجالات الحياة.


• بمناسبة وجود استفتاء على موقعنا حول آثار الكاميرا الخفية في المجتمع، لماذا لم نرى لك مشاركة في الكاميرا الخفية كما غيرك من الفنانين والفنانات؟

لأن الكاميرا الخفية عندنا فيلم طويل والمفروض أن تنفذ الفكرة بثانية وسرعة ، ولأنني أيضاً لا أحب أن أدخل بهذا النوع من الفن لإن الفن دائما بحاجة إلى خلق صورة جديدة فمعظم المقالب فيه مدبّرة وليست هناك فكرة محبوكة بشكل صحيح، وأساس نجاح الكاميرا الخفية هي الفكرة الناجحة.

فعند الأجانب الكاميرا الخفية هي فكرة سريعة وبسيطة جدا ًتقوم على إظهار ردة فعل سريعة عند الناس كلحظة خوف أو لحظة غضب تكون حقيقية بعيدا عن استفزازه بشكل مقصود ومحرج، أما عندنا فنقوم بعمل سيناريو طويل عريض و يقوموا بمناورة الشخص المستهدف بالمقلب (لمدة ساعتين) حتى يخرجوا منه ردة فعل وأغلبها لا تكون طبيعية، فلا يوجد عندنا أفكار جديدة أو مدروسة في مجال الكاميرا الخفية.

• ظاهرة الفنان (الجوكر ) أي ظهور الفنان النجم بأكثر من عمل على الشاشة في وقت واحد ، برأيك هل يمكن أن ينافس الفنان نفسه من خلال تفضيل الناس عمل له على آخر؟

لا أبدا فالحظ هنا يلعب دوره في هذا الأمر، فالفنان عنده موسم يبدأ قبل رمضان ويمتد لنهاية شهر رمضان. ومن سوء حظنا أن سوق العرض يكون تحديداً في شهر رمضان فتعرض الأعمال كلها في هذا الشهر الفضيل وهنا يكون التميز بين الأعمال أيهما أفضل ويظهر جهد الفنان الحقيقي في تلك الأعمال. وكما تظهر المفارقات بين عمل تاريخي وعمل اجتماعي وعمل مودرن وعمل بدوي فيظهر بذلك إبداع الفنان ليتميز بأعماله.. كما يعود هذا الأمر إلى الناس وما تفضل أن تشاهده من أعمال فمنهم من يفضل العمل التاريخي ومنهم من يفضل العمل الاجتماعي ومنهم من يفضل العمل الكوميدي إلخ ، وأيضاً يعود هذا الأمر إلى المنتجين فكل أعمالهم تباع في شهر رمضان للمحطات التي تدفع أسعار جيدة لتلك الأعمال في شهر رمضان تحديداً.

• من هي الإنسانة رنا؟

أنا إنسانة بسيطة جداً أحب الناس وأحب ابني وأحب الحياة ببساطة شديدة.. والبساطة هي قمة العبقرية.

• كيف تقضين شهر رمضان الفضيل؟

الآن أنا اعتكفت من أول رمضان جالسة في البيت مع ابني وآخذ قسطاً من الراحة، وأعيش طقوس هذا الشهر على هدوء ورواق. وهي محطة لنراجع كل أعمالنا الفنية والإنسانية من جميع نواحي الحياة.

• ماهي الأعمال التي تشاهدينها في رمضان؟

أحاول أن أشاهد كل الأعمال ،سواء أكانت أعمال شاركت بها أو أعمال لزملائي. لنرى من قدم الأفضل ونلحظ أخطائنا وأخطاء غيرنا لكي نتعلم منها ونحاول أن نتلافاها فيما بعد في الموسم القادم.

• هل ممكن أن تنتقدي نفسك وأنت تشاهدي نفسك على الشاشة؟

طبعا، فالإنسان هو الشخص الأقدر على انتقاد نفسه بشكل صحيح لأنه يعرف إمكاناته ، وأنا لاأزعل من نفسي لأنني أعرف بالفعل أنني عندما أصور العمل أكون أقدم أقصى حد عندي ، فإن رأيت ملاحظة على عملي أقول إن شاء الله في الأيام القادمة سوف أكون أكثر مرونة بالأداء في عملي وأتلافى مارأيته من أخطاء.

• بالنسبة لبرامج الطبخ التي تعرض على الشاشة في رمضان هل لها حصة في مشاهداتك؟ وهل أنت طباخة ماهرة؟

حتى أكون صريحة معك فأن لاأشاهد برامج الطبخ، وأجيد بعض الطبخات البسيطة مثلا كالرز بأنواعه، المحاشي لي تجارب متواضعة فيها، واليبرق محاولات، أنا شاطرة بالمفركات بأنواعها والشوربات...وأفضل دائماً على مائدة الإفطار وجود الشوربات والتمر أكثر من أي شئ آخر.

• كيف اخترت طريق الفن؟

بداية كان أهلي يشجعوني على دخول التمثيل، فبعد أن أخذت البكالوريا ذهبت لكي انتسب للمعهد العالي للفنون المسرحية ولكني كنت قد تأخرت على موعد التسجيل ، ثم سمعت أنه يوجد تقديم في نقابة الفنانين حيث سيقوموا بإجراء فحص عن طريق إلقاء قصيدة شعرية وتمثيل إيمائي أي نفس فحص القبول لامتحان المعهد العالي للفنون المسرحية ونجحت فيه، وبقيت ثلاث سنوات متمرنة بعد ذلك قاموا بإجراء فحص آخر ونجحت فيه وأصبحت عضوة بنقابة الفنانين وكان عن طريق الفنان أيمن رضا، وكان أول عمل لي هو (جواد الليل) مع المخرج باسل الخطيب وبطولة أيمن زيدان.

• هل أخذت حقك من الفن؟

نعم، الحمد لله وإن كان ببطء شديد، فقد يوجد ممثلين جيدين على الساحة الفنية ولكن لم يسلط عليهم الضوء كما يجب. وهذا يعود لسياسة الفنان نفسه فأنا لم أسعى حتى أكون نجمة بل أنا دخلت التمثيل لأكون ممثلة جيدة.

• هل عندك مخاوف على الدراما السورية؟

بصراحة لا مخاوف عندي، فعندنا مجموعة كبيرة من الفنانين الحقيقين سواء أكانوا كتاب أم ممثلين أم مخرجين، أي يوجد عندنا رصيد كبير من الفن الحقيقي. وإذا قالوا هناك عمل هابط أو دون المستوى فهذا له حسنة أنه يستطيع أن يبرز العمل الجيد و يبين قيمته الحقيقة .

• ما آخر مشاركاتك الفنية؟

الذي يعرض لي هذا الموسم:

بداية عملت مسلسل (رايات الحق) ، مع المخرج محمود دوايمة ، وأجسد فيه شخصية الصحابية الجليلة أم عمارة، التي بشرها الرسول صلى الله عليه وسلم بالجنة في غزوة أحد، وتعتبر من أوائل النساء المجاهدات اللواتي خرجن مع رسول الله إلى ميادين المعارك، وكان مسيلمة الكذاب قد قام بتقطيع ابنها في فترة حروب الردة.


ثاني عمل ( ما ملكت إيمانكم) لعبت فيه دور غرام امرأة تنشأ في بيئة موبؤة وعندما تكبريقوم زوجها باستغلالها فيستغل جمالها وأحيانا يستغل غبائها حتى يصل لمصالحه الشخصية .

ثالثا عملت في مسلسل "الشيخة" وهي زعيمة عراقية حيث تجري أحداث المسلسل قبل خمسين سنة من الآن واسم العمل الشيخة للمخرج سامي الجنادي. وهو عمل اجتماعي جميل يحمل قيم ومبادئ . ومن الأشياء التي تذكر للشيخة فاطمة أنها من فطنتها ونظرها البعيد أنها استطاعت أن تنتقل من الزراعة إلى التجارة في زمن الإقطاعيين الصعب.

وعملت ضيفة في مسلسل (صبايا) مع المخرج فراس الدهني وضيفة في مسلسل (بقعة ضوء) وعملت أربع حلقات في مسلسل (عرب وود) مع أسامة الحمد.

• كيف تصنفين نفسك في الوسط الفني؟

أريد أن أضع نفسي في قلوب الناس وهذا يكفيني. فممكن أن تجدي ممثل معترف فيه الوسط الفني ولكن الناس لا تحبه، والعكس صحيح فقد تجدي ممثل يحبه الناس ولكن الوسط الفني ليس معترف فيه. فأنا أصنف نفسي من الشق الثاني الذي تحدثت عنه أي يمكن أن لاأكون مصنفة درجة ممتازة ولكن أعرف أنني ممثلة جيدة والناس تحبني ولا أريد أكثر من ذلك.

• كيف تجدي الساحة الفنية؟

رغم وجود الأعمال التجارية فيها، ولكن أنا أجد أغلبية الأعمال جيدة.


• هل للحظ والصدفة دور في حياتك الفنية؟

لا والله هربانين مني، لو فيه حظ كنت أقلعت منذ زمن وأكثر بكثير مما أنا عليه الآن.

• صفي لنا علاقتك بالصحافة والصحفيين؟

يوجد حولي صحفيين أحبهم ويحبونني، وأنا برأي أنه إذا كان الصحفي جيد فهو سوف يقدمك بطريقة جيدة، والعكس صحيح إذا كان الصحفي صاحب قلم أصفر برأي يجب أن يعمل الفنان حساباته من بعدها في التعامل معه. والمشكلة أنه لا يمكن اكتشاف الصحفي الجيد عن غيره إلا بعد تعاملك معه لأول مرة، وأيضا لا يمكن للممثل إلا أن يتعامل مع الصحفيين فنحن بحاجة لإن نوصل صوتنا من خلالهم.

• هل للمطالعة حيز في حياتك؟

أكيد، فأنا أفضل قراءة مواضيع أحسها تمس وتلامس تجارب إنسانية مرت في هذه الحياة، مثلا أقرأ روايات أحلام مستغانمي وأشعار نزار قباني وأحب الأشياء التي تشبهنا . ثم بعد ذلك أعود إلى مخزوني الشخصي من الناس الذين حوالي و الذين آخذ منهم الروح أكثر من الروايات وأكثر من أي كتاب.

• أين ستكون الفنانة رنا بعد 20 سنة؟

أنا أتخيل أن القادم أحسن من الذي راح ومتفائلة وإن شاء الله خير.

• أنت تخرجي حياتك أم أنت مجبرة أن تعيشها كما ترسم لك؟

الإنسان يحاول أن يكون المخيّر والقائد في سفينته، ولكن الحياة تجبرك أحيانا لكي تخضعي لظروف لا يمكن أن تتصرفي أمامها بشئ إلا الامتثال فقط.

• ماهي أحب أعمالك؟

ذي قار، زمان الوصل، شتاء ساخن، الحصرم الشامي، بقعة ضوء، ما ملكت إيمانكم.

• من يطربك، ومن يضحكك، وممن تتعلمين؟

يطربني من سوريا : جورج وسوف، أصالة نصري، رويدا عطية مطربة مميزة جداً. من لبنان: نجوى كرم، فضل شاكر، وائل كفوري. من مصر شيرين. هذا بالإضافة ممكن لمغني غير معروف أن يغني أغنية كلماتها قد تلامسني و تعجبني لإنها تكون متكاملة اللحن والكلمة.

الذي يضحكني: أيمن رضا،والتؤأم وائل ونضال نجم.


وأتعلم من سامية الجزائري أحب أسلوبها في الأداء أشعر أنها امرأة واقعية فأي عمل تلعبه يليق بها سواء أكان كوميدي أو درامي أو أي عمل تقوم بأدائه فهي تجيده. وهذا هو الممثل المثالي بالنسبة لي.

• ماهو العمل الذي أطلقك جماهيرياً؟

بصراحة الأمر هو تراكمات عند الممثل، يعني الناس تلمح الفنان في أول عمل له، وبالنسبة لي فقد علقت كثيرا في أذهان الناس في دوري (بطل من هذا الزمان) فشعري كان طويل جداً فشد الناس التي تساءلت من تلك الفتاة صاحبة ذلك الشعر الطويل. فكل عمل يحفر للفنان بصمته وصورته عند الناس أكثر.

• أين وجدت نفسك أكثر في الأعمال الكوميدية أم الدرامية أم التاريخية..؟

أحب الأعمال الكوميدية كثيرا، ولكن للأسف الكتاب الكوميديين قلائل والأعمال الكوميدية قليلة أيضاً.

• هل يهمك أن تكوني محور العمل الذي تؤديه؟

لا أبداً، فأنتم ستتفاجؤن في دور غرام في مسلسل ما ملكت إيمانكم أنني سأنسحب بعد حلقات قليلة ولكن أظن أنني سأترك فيه بصمة عند الناس، وفي معظم أعمالي التي عملت بها كنت أنظر إلى مضمون الدور دون النظر إلى حجمه.

• عندما تقفين وقفة مع الذات ما هو أول سؤال تسألينه لنفسك؟

هو أنني متى سوف أتوقف عن مشاهدة الناس كما لو أني أشاهد نفسي؟ بمعنى أنه أحياناً الإنسان يتعامل مع الآخرين بطيبة زائدة وخالصة بدون تفكير وبطريقة عفوية . فأسأل نفسي متى سيكون عندي كنترول أقوى لاكتشف الناس وأعرفهم بطريقة صحيحة أكثر؟

• هل حقا أن النصوص الذكورية هي التي تفرض نفسها على الساحة الفنية؟

نعم ، وأنا أرى أن هذا يضعف العمل فالحياة متوازنة وهي في الأصل رجل وامرأة، وأتوقع لو كانت الدراما كلها ذكورية فلن يتابعها أحد لأنني كأنثى أحب أن أتابع بنات حلوين وأن أتابع شئ يشبهنا . أما العالم الذكوري عالم الحرب فنحن نشاهد الحرب في الأخبار فلماذا نكرسه في مسلسلاتنا؟ فلماذا لا نتكلم بمواضيع هامة ويجب أن تطرح قضايا المرأة بشكل مركز وأوسع لإن المرأة مظلومة في حياتنا وأي خطأ في حياة الرجل يعلقه على المرأة .

• ماهو مفتاح نجاحك في التمثيل؟

أن تكون الشخصية الذي سوف أؤديها موجودة وقد شاهدتها على أرض الواقع ، أو أكون قد مررت بنفس ذلك الإحساس للشخصية، وأن أعيش ذلك الدور بكل تفاصيله وأن أتقمصه وأحبه وأتبناه.

• ألم يقيدك الفن في حياتك العادية؟

لم يختلف شئ في حياتي، إلا أنه أصبحت الناس تعرفني فأنا الآن ابتسم للناس الذين يبتسموا لي بكل ود وأبادلهم المحبة ، ولا أمشي كل الوقت على أنني ممثلة وأنني طاووس وعلى كل الناس أن تعرفني.. فطبيعي أن تجدي أناس لاتعرفك، أولا تحضر التلفزيون من أساسه.

• إذاً تؤكدين بكلامك على ضرورة تواصل الفنان مع الناس؟

هذا مؤكد فنجاح الفنان يقيسها من مدى محبة الناس له، ويقال أن الفنان يجب أن يكون كالآلهة أي أن تشعري به ولاتشاهديه، ولكن أنا أرى أنه على الفنان أن يكون بين الناس وأن يشاهد درجة محبته بين الناس فإذا انعزل الفنان عن الناس لم يعد من الناس.

• هل تأطرتي بأدوار معينة؟

لا و الحمد لله، بدليل أنني هذه السنة قمت بدور المرأة المؤمنة وبدور المرأة الزعيمة ولوحات من بقعة ضوء..وأدوار متنوعة كثيرة مختلفة كليا عن بعضها البعض.

• من هو المخرج الذي استطاع أن يخرج مكنوناتك كفنانة ويكتشفك أكثر من غيره؟

الذي فهمني كإنسانة وارتحت معه في التعامل في العمل: سيف الدين سبيعي، ونجدت انزور.

• لماذا لم نرى لك أعمال في مصر إلى الآن؟

لقد عرض علي أكثر من دور للعمل في مصر، ولكنني اعتذرت عنهم لأني لم أجد فيهم إضافة لي، وأنا أرى أن درامانا الآن مهمة وواصلة، وكانوا في الماضي يذهبون للعمل في مصر طلبا للشهرة. لكن الأمر اختلف الآن وصارت مصر تأخذ الفنان المشهور والمميز لدينا للعمل في مصر. وليس لدي خوف إذا لم أعمل في مصر فأنا موجودة في بلدي وعندي بصمة في بلدي، ولن أعمل في مصر إلا إذا كان العمل سيضيف لي بصمة جديدة في مسيرتي الفنية.

• ماذا عن السينما؟

كان لي فيلما مع المخرج نبيل المالح (غراميات نجلا) وأخذت عليه جائزة ذهبية في مصر كأفضل ممثلة. و عملت في فيلم (لورانس العرب) وأخذت عليه جائزة أفضل ممثلة لدور ثان. ولكن وللأسف الشديد مازالت حرقة في قلبي أنني لم أستلم الجائزتين على المنصة تلك اللحظة التي ينتظرها أي فنان حتى يتكرم بها، لأنني لم أعرف وقتها أنني فزت بالجائزتين.وعملت مجموعة أفلام قصيرة في المؤسسة العامة للسينما .

• وماذا عن المسرح؟

اشتركت بمسرحية (درب الزلق) للمخرج طارق العلي وهو مخرج كويتي على مسرح في قطر وكانت مسرحيتي الوحيدة، وأما هنا في سورية لم يأتيني عرض يستفزني لأعمل به، فأنا عندما أقف أمام الجمهور يجب أن أقدم له شئ أجد له صدى طيب، وردة فعل جميلة منهم.

• وبالنسبة للعمل للأطفال؟

شاركت بعمل اسمه (عصام ورشا) مع المخرج حسان داوود، وبصراحة الفنان مأسور بخيارات تقدم له فهو ليس صاحب مشروع دائما إلا إذا كان يمتلك شركة أو جهة إنتاجية.

• لقد كان لك تجربة فيديو كليب مع المطرب الإماراتي حمد العامري حدثينا عن هذه التجربة ؟

الفيديو كليب والممثل يضيفان لبعضهما، وهذه شهادة محبة من الجهات التي طلبتك أنك ممثلة مرغوبة ومقبولة عند الناس حتى تبرزي تلك الأغنية ، فعندما يطلبك الفنان لتمثلي معه في أغنيته فهذا يدل أنه مؤمن أنك ممثلة جيدة ، وأيضا عندما قبلت أن أعمل معه في الفيديو كليب فهذا دليل أنه فنان يمتلك أدواته بشكلها الصحيح.

ولقد عرض علي من جهات أخرى العمل في فيديو كليب آخر ولكن للأسف لم يكن عندي الوقت حينها.

• سؤالي الأخير هو عن مسلسل (ما ملكت إيمانكم) ؟

مسلسل (ماملكت إيمانكم) لا يمس الإسلام بسوء.. مطروح فيه النماذج المثالية ومطروح فيه النقيض أيضاً.

ما ملكت إيمانكم يتحدث عن البشر المخطئين ، وكما يوجد عندنا سياسين جيدين يوجد أيضاً سياسين لهم أخطائهم. ونطرح صورة الناس الذين يلبسون لباس الإسلام ويسئيون له، وأيضاً صورة الناس التي تتعامل مع الإسلام بشكله الصحيح.. فكل الناس خطائين وخير الخطائين التوابين.

وبالتالي لا نستطيع أن نتحدث دائماً عن الخير بصوره كلها، ونترك الشر مخفياً بين طيات حياتنا دون الإشارة له، وبالنسبة لإطلاق الكلمة القرآنية وهي (ما ملكت أيمانكم) على اسم المسلسل فالقرآن وجد للاستعانة فيه وليس لنحارب بعضنا بعضاً فيه ونتهم بعضنا بعضاً.. وبعيدا عن الجانب الروحي فإن القرآن يحوي أيضاً نهج وعلم وأسس لحياتنا اليومية فنحن نستخدم بشكل طبيعي في حياتنا اليومية عبارات من القرآن الكريم عندما نمّر بمواقف معينة في حياتنا العادية، مثل: ( سلام قولا من رب رحيم، حسبنا الله ونعم الوكيل، قل جاء الحق وزهق الباطل، العين بالعين والسن بالسن ، ماشاء الله ولاقوة إلا بالله، الطيبون للطيبات..). 

وفي الختام نشكر الفنانة رنا الأبيض على استقبالها لنا متمنين لها كل النجاح والتوفيق والمزيد من الشهرة والنجومية. عالم نوح

وقد كان الفنانة رنا الأبيض من ضمن المرشحات عن جائزة أفضل ممثلة بدور مساعد لجائزة أدونيا لعام 2010 :

يارا صبري عن دورها في مسلسل تخت شرقي

آمال سعد الدين عن دورها في مسلسل ضيعة ضايعة

ديمة قندلفت عن دورها في مسلسل ما ملكت أيمانكم

رنا أبيض عن دورها مسلسل ماملكت أيمانكم

والتي فازت بالجائزة الفنانة يارا صبري


Share |





التعليقات على الممثلة رنا الأبيض


مبروك جائزة أفضل ممثلة دور ثان
تفائلوا بالخير تجدوه

أبارك لرنا الابيض حصولها على جائزة أفضل ممثلة دور ثان عن مسلسل ما ملكت إيمانكم وذلك في حفل توزيع الجوائز التي أقامته وزارة الإعلام بدمشق ( 2010) فأنت تفائلت بالخير ووجدته لقد قلت في لقائك هنا (أنا أتخيل أن القادم أحسن من الذي راح ومتفائلة وإن شاء الله خير)..ولقد أجبت عن سؤالك عن مكانك في الوسط الفني : (أريد أن أضع نفسي في قلوب الناس وهذا يكفيني)وقد تم اختيارك عن طريق استفتاء جماهيري وذلك بناءً على استطلاع رأي الجمهور للمسلسلات التي تم عرضها على التلفزيون السوري بقنواته الأربعة خلال الموسم الرمضاني الفائت.أبارك لك وإلى الأمام..وكل الشكر لموقع عالم نوح المحترم والمتأق


شكرا كتير للتغطية الرائعه
آدم كردي

شكرا لموقع عالم نوح وأشكر الفنانة رنا الابيض على حضورها في بيتنا الصغير موقع عالم نوح وأتمنى النجاح الدائم للفنانة رنا الأبيض


الفنانة رنا الأبيض فنانة متألقة ومبدعة
د . مجد جرعتلي

الفنانة رنا الأبيض من الفنانات القلائل في الوسط الفني التي تتميز في نجاحها وإبداعها وتألقها وتواضعها . فتمنياتي القلبية لها بدوام النجاح والتوفيق وبأن نرى أعمالها بإستمرار. وشكرا إلى عالمنا عالم نوح الذي يطلعنا دوما على كنوز وطننا الغالي سورية ومدينتنا الجميلة الغالية حلب ؟


باقه ورد
علي

الى اجمل وارق فنانه بالعالم والى نجمه النجمات الفنانه المتالقه دائما الفنانه رنا الابيض ؛؛؛؛؛ تحياتى من ارض الولايات المتحده الامريكيه نحن هنا نتابع اعمالك الرائعه الى اشراقه الوجه الملائكي الله يحفظك يا فنانتنا الرائعه تحيياتي الخاصه جدا >>>> المغترب علي الصياغي


احبك
بحبك يارنا

رنا الابيض ما شاء الله متميزة في ادوارها الى الامام رائعة يارنا في مسلسل بقعة ضوء 7 وماملكت ايمانكم وفي الجميع انتِ ملاك وليس انسانة في تصرفاتك في تمثيل وجسمكِ رائع رائع وخيالي الى أبعد حد وشكرا على ما قدمتي وننتظر ما هو جديدكِ


الفنانة رنا
عزت علي

لقاء جميل ورائع عرفنا على النواحي الإنساية للفنانة رنا الأبيض، والتي تؤدي دورها ف ي مسلسل ما ملكت ايمانك بكل براعة جعلتنا لا ننسى أنها انسانة طيبة ولو كان لها مغاماراتها.... وانا في في انتظار لقاء آخر مع فنانة أخرى من الانسة ريما ديبو ... لأنيي قرأت لها أيضا موضع الصغار و أفلام الكرتون.... وإلى كثير من النجاح للفنانة رنا الأبيض وهي ايضا دمها خفيف في بقعة ضوء وباقي الأدوار لم أراها.


فنانة رائعة....
رنا ماردنلي

فنانتنا "رنا الأبيض" أنت من الفنانات البارعات في أداء الشخصية كيفما كانت... فأنا أتابع أعمالكي وخاصة مسلسل (ما ملكت إيمانكم) حقاً أتقنتي الدور وأنت في قمة البراعة ..... أتمنى لك التوفيق والنجاح على جميع الأصعدة وأدامك الله ذخراً للفن في سوريا..








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات