لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

يا من ملكني عبدا

أظن أول من غناها هو الموسيقار عبد الكريم الرايس، ثم الكثير من المطربين حتى غناها المبدعين محمد با جدوب و عبد الرحيم الصويري حتى غناها من المطربين المجددين عدنان السفياني ويقال لها صنعة يا من ملكني عبدا وليس أغنية*****



يا من ملكني عبدا من غير شين و را**
اعلاش قلبك تعدا عن ها و جيم ورا**
عدبتني سنينا من تا و جيم و نون**
وزدتني فتونا في القلب من عيون**
خليتني مهين ا نجرع كأس المنون**
وقلبي قد تقدا من شين و فا ورا**
اعلاش قلبك تعدا عن ها و جيم ورا**
انت الفلك و التفلك و الفلك و الفلك**
انت الهلاك و التهلك و الهلاك و الهلك**
انت الملك و التملك و الملك و الملك**
انت الذي كل نظرة فيك تسوى الملك**
لوذقت ياغزالي ...ما ذقت في هواك**
او قد علمت حالي..وما لقيت فداك**
لجدت بالوصال ...ياسعد من راك**
ارحم يامن تبدا ...كقاف وميم ورا**
اعلاش قلبك تعدا...عن ها وجيم ورا**
يامديري الحميا قولوا لي بشرى هنيا على خالع العذار **
النجوم مع الثريا كلهم شهدوا عليا في هواك ياقمر**
سيدي واعطف عليا ياطلعة شمس المضيا ياهلال بين البشر**
انا المسيء لنفسي والظلوم لها.....وانت انت محل الجود والكرم**
مهما اتيت بذنب انت غافره .......فامنن علي بعفو غير منصرم**
ياطلعة الثريا ......في ليلة اعتدال**
يامن سطا عليا ...بالغنج والدلال**
خلتني في المشية ..تضرب بي الامثال**
ياحبي انت تعلم ...كم يلي في هواك**
من راك ياعزة القوم...يقول هذا ملك**
ملكت عقلي يا قمر طول السنين **
أبدلت نومي بالسهر طول السنين**
خليتني بين البشر هايم مهين**


الملحن : سي محمد
الكاتب : سي محمد

معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
حدث معي لضياء قصبجي
حدث معي للأديبة ضياء قصبجي ****************** بعض الآراء التي تصدر عن الكتّاب أو غير الكتاب .......تثير لديّ قريحة الكتابة مثل الذي كتبه الأديب ( إسلام أبو شكير ) عن كلمات المديح التي تُقال أو تكتب للذين يكتبون الشعر أو النثر .. كلمات تفرحهم حين قراءتها ، لكنها لا تحفِّزهم لكتابة الأكثر قيمة و جمالية و يكون الأمر في النهاية ليس ذي فائدة إن لم تكن لِتلكَ الكلمات المادحة تأثيرها العكسي .. بأن لا يجتهدوا ، و لا يتعبوا لتحسين الأسلوب و اللغة . كاتبٌ زميل آخر وهو الشاعر عبد القادر الحصني .. يقول رأيه بأنه لا يحب تكريم الأدباء و أنه رفض حفل تكريمه.......... أتساءل لماذا يرفض الأديب تكريماً من الذين أحسّوا به و قرؤوا له ، و يحبون أن يكرموه في حياته ..؟ لماذا نحن الأدباء كلّ عمرنا نتعذّب و نتحمل النقد حتى الجارح منه ، نرفض دعوة الذين يكرموننا ، لماذا نرفض دعوتهم الطيبة تلك المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات