لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

رد بـــالـــك

عدياني بكم ألالي
حافظ ف ضميري شروطكم
عشاگ ليكم مكسوب
فلة الشي مولاها محگور
غير لاتزيدو شي
ما يعرف بين صديگه وعدوه
ما يعرف الشي والماهو شي
أنا وانتو لحباب اثنين
وكانت مافيا نية غبرانة
وظهرتو عندكم تنساوني
عا تضرگ عنكم تنساوني
عدياني يا عدياني
* * * *
رد بالك يا معشر النـــاس الــيــــوم
ما بقات معاهم عشرة ولا محبـــــة
آش را من لا را گلبك يكون غيظان
كاوياه الحگرة ب مسامر لــجـــــلا
كالگمري يلجموك بسروجهم لقوام
ويطلعو بزر يجـــربـــو الـــركـبـــة
وأنت حالك ديما سقيم مشيــــــــان
ضاع شغلك ولا ف يومك يربـــــــا
بين اللوايح تبات محروم ولهــــان
وتنوح نواح موكة ف خــــربـــــة
* * * *
شحال من أصحاب درتهم كالسما ونجوم
وحضيت جمرهم لا يــعـــــود يــبــهــــى
غير نتبرم ينعتوني ب ف كــل مذمـــــوم
ويغيــــرو حالــــــي يولــيـــو جـــربــــة
بعــد الربحــة يصيـرو ذبحات بسمـــــوم
كالطيــور يخطفــو و يطيــرو ب زربــــة
كالقطوط تموك و عل الطعام تحـــــــــوم
كالديــــوك تعــــرش وتنقــــب نقـبـــــــة
* * * *
شحال من خلية درتها نويتها تـــــــــدوم
وحين نوعى براسي نلگاها عـطـبـــــــة
غـيـر يـقـل مـالـي وتـرجـع زگـــــــــــوم
من بعد العشرة معاها تصير كذبــــــــــة
ب نفايــق ليــا وانــا غفيــل مغــمـــــوم
غيــر نسهــى وتغيــر غــيـران كـبــــــة
كالـلـفـعـى تـولـي ف أيــام الـــشـــــــوم
هـــازا نــيــابــهــا وتـسـنـى الـضربــــة
* * * *
غاصني بالقسم ف ذا الزمان مغمـــــوم
لاح گلبو ف ساحة لمعارك يتخبـــــــــى
وحلفـت ليـام ب عذابـه حتـــى تــــــدوم
ضربــة ب شواقــر تـنــزل ضــربـــــــة
كاويـاه بالنيـران والـكـي مـوشـــــــــوم
حـالــتــه بـالشـيــان مــالــكــاه نــكــبــة
وجـيـرتـه بالتـيـهـان كالرسـم مرســـوم
ف قـبـــور النسـيـــان بـانـيــاه قـبــــــة

الملحن : ناس الغيوان
الكاتب : ناس الغيوان

معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
لحظات الحياة لبيانكا ماضية
الكاتبة والاعلامية بيانكا ماضية ...ومازلت أتذكر كل لحظات الحياة التي عشناها معاً، كنا نبحر في مشاعرنا ويبحر الكون كله معنا، كأنه كان ينصت إلى موسيقا الحب بكل تجلياتها الأخاذة، بكل مقاماتها التي لم تصغها يد بشر..أتذكر كل رحلة مضينا فيها منذ الصباح الباكر، وكل رحلة داعبَنا فيها الليلُ بسواده.. وكل رحلة جبنا فيها البحار والمحيطات وزرنا مدناً لم نكن قد زرناها إلا في الخيال..وأذكر أنه ذات مرة استوقفنا الزورق في عرض البحر ونحن متجهان نحو الشفق، لم يكن هناك موج ولا رياح، ولاشمس، ولاظلال، فقط كنا أنا وأنت والزورق، لا بل كان القمر يطلّ علينا من عليائه، يصيخ السمع لحديثنا غير المنتهي، كم رأيته يضحك معنا، وأحياناً يبعد ناظريه قليلاً، أو يرقب إن أحداً رآنا، لم يكن هناك أحدٌ في عرض البحر إلا نحن وهو، وبضع موجات صغيرة، وسكون... جلستُ على حافة المقعد ورحت أرنو إلى عمق المياه، وكنت قبالتي.. المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات