لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

الأب اسبيريدون فياض

الأب اسبيريدون فياض كاهن كنيسة رئيسي الملائكة ميخائيل وجبرائيل باللاذقية



من مواليد مدينة اللاذقية 1964
كاهن رعية رئيسي الملائكة ميخائيل وجبرائيل باللاذقية
متزوج وله بنتان
حائز على شهادة "مساعد مجاز في العلوم الزراعية" من جامعة تشرين باللاذقية 1983.
حائز على إجازة في معهد القديس يوحنا الدمشقي في جامعة البلمند عام 1988.
درس أصول الفن البيزنطي في مدينة تسالونيك وأديرة جبل آثوس في اليونان 1990
أسس مدرسة القديس لوقا الإنجيلي لتعليم الرسم البيزنطي في اللاذقية عام 2002
درس أصول فن ترميم الأيقونة في مدينة تسالونيك 2003
أسس مركز ترميم الأيقونات المقدسة واللوحات القديمة عام 2003
حائز على شهادة الماستر في اللاهوت قسم الرعائيات في معهد القديس يوحنا الدمشق في جامعة البلمند 2004
خبير في ترميم الأيقونات لدى المديرية العامة للآثار والمتاحف في سوريا.
يعدّ رسالة الدكتوراه في الفن البيزنطي.



المعارض التي شارك بها:
ـ الأيقونة السورية بعنوان "دمشق ولاهوت الأيقونة"، دمشق ـ مكتبة الأسد 1987
ـ معرض الجامعة الأميركية في بيروت 1995
ـ معرض الجالية اليونانية في دمشق 1997
ـ معرض مركز القديس لوقا الإنجيلي لتعليم الرسم البيزنطي ولترميم الأيقونات، اللاذقية ـ 2001

 

وقد صدر للأب فياض

منشورات مطرانية الروم الأرثوذكس باللاذقية

   سلسة أنا هو الألف و الياء

1. البطريرك غريغوريوس الرابع حداد
2. الموسيقا الصاخبة والشباب
3. الشيطان وحقيقة تحضير الأرواح
4. أيقونات السيدة العذراء في الجبل المقدّس

منشورات ألف – بيروت

  سلسة الفن البيزنطي

1. اللاذقية
2. الأيقونة
3. المعبد المسيحي
4. كنيسة السيدة في اللاذقية
5. أنفة
6. كنيسة القديسة كاترينا – أنفة
7. دير الناطور – طرابلس

منشورات مكتبة البشارة بانياس

  سلسلة كلمة وأيقونة

1. خدمة المديح – كلمة وأيقونة


Share |











أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
هل تعرف خطر ما تقول لعامر رشيد مبيض
عامر رشيد مبيض مؤرخ حلب هل تعرف خطر ما تقول : حين تعد تقريرا إعلاميا عن الآثار السورية ، وتقول عبر القنوات الفضائية : ... محاولة سرقة آثار إغريقية ورومانية ؟. هل تعرف مدى خطورة أن تصف الآثار السورية بأنها إغريقية ورومانية وبيزنطية ، بدلا من عبارة الآثار السورية .. معنى ذلك : أن أصحابها يطالبون بها ومكانها الطبيعي في متاحفهم الأوربية . سيقولون : هذه اعترافاتهم بأنها آثار أجدادنا ، هذه حضارتنا ردت إلينا ... فكر ألف مرة .. إنهم لايفكرون بعقلك ... وبحسن نواياك . المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات